كيف يمكن لداء السكري أن يؤثّر على صحة العينِ وما هي الطرق لتفادي ذلك؟

كيف يمكن لداء السكري أن يؤثّر على صحة العينِ وما هي الطرق لتفادي ذلك؟

داء السكري هو مرض يعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا في العالم، ويتميز بزيادة مستويات السكر في الدم، ويؤثر بشكل كبير على الصحة العامة للجسم، حيث يؤثر بشكل خاص على صحة العين.

تؤثر السكري على العين بشكل مباشر ويعرف بـــ”مرض السكري الناتج عن التعرض لأمراض العين”، وهو مرض يؤثر على عدة مناطق في العين، منها الماكولا الذي يؤثر على البصر المركزي، والحاجز الدمعي الذي يؤثر على توازن الرطوبة في العين، والأوعية الدموية في الشبكية والزجاجي، والعدسة.

في هذا المقال سوف نتحدث عن آثار مرض السكري على العين والطرق المتاحة للوقاية من ذلك.

التأثير الرئيسي لمرض السكري على العين

يعاني الأشخاص المصابون بالسكري من مشاكل في الأوعية الدموية، حيث تصبح هذه الأوعية أكثر تليفًا وتصلبًا، مما يؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية وتقليل تدفق الدم، وفي العين، يؤدي هذا إلى زيادة الضغط داخل العين وتدمير الأوعية الدموية في الجزء الخلفي من العين.

هذا التأثير له تأثير كبير في تشكيل ما يسمى بالـــ”تليف الأوعية الدموية”، حيث تؤدي هذه العملية إلى تدمير الأنسجة الداخلية للعين، وأيضًا تؤدي إلى عدم امتصاص الرطوبة بشكل كافي، حيث يعرف هذا النوع من المرض بـــ”تقرح القرنية”، وقد يؤدي إلى فقدان الرؤية الجزئية أو الكلية.

الأعراض الرئيسية لمرض السكري الناتج عن التعرض لأمراض العين

تتضمن الأعراض الرئيسية لمرض السكري الناتج عن التعرض لأمراض العين ما يلي:

– تشوش الرؤية
– عدم القدرة على التمييز بين درجات الألوان
– ألم في العين
– ظهور الأضواء والنجوم
– إحساس بوجود شيء غريب داخل العين
– إفرازات دائمة من العين

كيفية تفادي مرض السكري الناتج عن التعرض لأمراض العين؟

هناك عدة طرق للوقاية من مرض السكري الناتج عن التعرض لأمراض العين، وعلى الرغم من أن بعضها يتطلب رعاية طبية من قبل الأطباء، هناك طرق سهلة يمكن للجميع القيام بها للوقاية من هذا المرض، ومن هذه الطرق:

1. العناية بالأنظمة الغذائية واللياقة البدنية

الحفاظ على أنظمة غذائية صحية وممارسة الرياضة بانتظام يساعد على إدارة مستويات السكر في الدم، ومن ثم الحد من تأثير السكري على العين.

2. الاهتمام بالعيون

على الرغم من أن الاهتمام بالعين عن طريق الزيارات المنتظمة إلى الطبيب النظارات والمواد الكيميائية في الأماكن العامة، إلا أن هناك العديد من الطرق الأخرى المفيدة للحفاظ على صحة العين، وتشمل:

– الحد من الوقت الذي يقضيه الشخص أمام الشاشة (الحاسوب أو التلفزيون)
– تنظيف العين باستخدام الليزر ذو الطاقة الذاتية
– الحد من تناول المشروبات الكحولية والتدخين

3. إدارة أمراض السكري

على الرغم من أن السكري ليس قابل للشفاء على الإطلاق، فإن إدارته يمكن أن تحد من تأثيره الخطير على العين.

يتضمن إدارة مرض السكري الناتج عن التعرض لأمراض العين عدة عناصر مختلفة، منها استعمال الأدوية لإدارة مستويات السكر في الدم، وكذلك إجراء التغييرات اللازمة في نظام الغذاء واللياقة البدنية. يجب أيضًا تفادي التدخين، وشرب المشروبات الكحولية بكثرة، وعدم الانخفاض في معدل ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الجسم.

يجب على الأشخاص المصابون بداء السكري أن يتعلموا كل ما يتعلق بالديدان العينية والوقاية منها والعناية بالعيون، والاستشارة بطبيب العيون بانتظام، والتخلي عن العادات السيئة التي قد تؤثر سلبًا على صحة العين.

الخلاصة

يمكن الحصول على المزيد من المعلومات حول كيفية الوقاية من مرض السكري الناتج عن التعرض لأمراض العين، لكن الأفضل هو أن يتم البدء في الاهتمام بالعين من الآن، حتى يتم الحفاظ على صحة العين ومنع المضاعفات المهددة للصحة.

يجب القيام بالاستشارة بالأطباء واتباع تعليماتهم، فضلاً عن اتباع الأنظمة الغذائية الصحية وممارسة الرياضة، والتوقف عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية بكثرة. هذه الخطوات يمكن أن تساعد في الحد من تأثير السكري على العين والحفاظ على صحتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *