التخطي إلى المحتوى
طرق الحماية من فيروس كورونا الجديد وأعراضه

بدأ فيروس كورونا الجديد في إقليم ووهان الصيني  منذ أسابيع قليلة، حيث عرف انتشاراً سريعا بين ساكنة المدينة الصينية، بل وقد تجاوز ذلك بوصول الفيروس الى مدن صينية أخرى ما جعل الحكومة بما في ذلك وزارة الصحة بالصين تدق ناقوس الخطر، وتعلن حالة الطوارئ القصوى، خصوصا بعد أن تبين أن هذا الداء الجديد يصعب التحكم عليه وإحتواءه. هذا المرض ينتشر بسهولة بين الناس وبطرق مختلفة، حيث أعلنت الصين أن عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في تزايد مستمر، إضافة الى كثرة الوفيات التي يسببها بشكل يومي نضرا لعدم وجود علاج أو لقاح ضد هذا المرض الفتاك الى حدود الساعة.

أعراض وطرق الحماية من فيروس كورونا الجديد

بعد أن عرف فيروس كورونا إنتشار مهولا في الصين وباقي دول العالم كفرنسا، اليابان، كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، بدأت حملات الإعلام تقوم بدورها في التحسيس بمدا أهمية الوقاية من هذا الفيروس، ومن يين هذه الخطوات يجب على أي مواطن أن يتجنب الإقتراب من المصابين أو مَن تظهر عليهم أعراض هذا المرض، كما يجب غسل اليدين بالماء والصابون بشكل مستمر ويومي وتجنب الدخول في الازدحامات وضرورة ارتداء الكمامات نظرا لكون أن فيروس كورونا الجديد ينتقل عبر العطس، هذا بالإضافة الى ضرورة تجنب الحيوانات وعدم ملامستهم. أما أعراض كورونا فهي تأتي كالتالي: إرتفاع في درجة الحرارة الغثيان والتقيؤ، سيلان الأنف وضيق في التنفس وصداع الرأس، ألم في الحلق ثم كثرة الإسهال والسعال.

إحصائيات هذا الفيروس الجديد منذ بداية إنتشاره

.في كل يوم تعلن الحكومة الصينية بإصابات جديدة في صفوق المواطنين بسبب فيروس كورونا الجديد، حيت أعلنت الصين في وقت سابق أن هناك أزيد من 7000 ألف شخص تأكد إصابتهم بهذا المرض، في حين ذكر أن عدد الوفيات تخطى حاجز 200 شخص، كما قامت الصين في خطوة سريعة لإحتواء المرض ببناء مستشفى خاص لمحاربة فيروس كورونا في أقل من أسبوع، هذا كما إنتشر الفيروس في بعض دول العالم كفرنسا، اليابان والولايات المتحدة الأمريكية ما يؤكد على أن العالم بأسره في خطر، ما لم يتم إيجاد علاج مناسب لهذا الفيروس الفتاك، كما خرجت فتاة صينية تعمل بأحد المستشفيات بإقليم ووهان بتصريح تؤكد فيه أن عدد الإصابات بفيروس كورونا فاق 90000 شخص وليس كما صرحت به الحكومة الصينية، ووجهت الممرضة نصائح للمواطن حول طرق الوقاية التي قمنا بذكرها سابقاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *