التخطي إلى المحتوى
كيفية بر الوالدين في الإسلام و أثره على المسلم
كيفية بر الوالدين في الإسلام و أثره على الأبناء

بر الوالدين من أهم المواضيع التي لها مكانة في حياة الإنسان بصفة عامة و المسلم بصفة خاصة فلا يوجد أي قانون في العالم كرم الوالدين أفضل من الإسلام و الله عز وجل، فمثلا في الدول الغير إسلامية لا يمكن الحديث عن بر الوالدين إنما قد نجدهم يحرصون على إحترام الوالدين،و لا يمكن مقارنة مكانة الأب و الأم في المجتمعات الإسلامية بمكانتهم في باقي المجتمعات إذ أن الله ذكر طاعة الوالدين في القرآن الكريم و قرن رضاه برضا الوالدين.

كيفية بر الوالدين

وردت طاعة الوالدين في كتاب الله عز و جل عديد المرات حيث علمنا كيف نتعامل معهما إبتداءا من طريقة الحديث إلى التعامل مع أباءنا و أمهاتنا و لم يترك صغيرة و لا كبيرة إلا ذكرها لكي لا تكون لنا حجة، و لكي نكون من البارين يجب أن نتبع وصايا الله و رسوله اللذان ينصان على مجموعة من النقاط التي لابدا أن نلتزم بها.

  1. حسن التصرف مع الوالدين و الإستماع لكلامهما و نصائحهما و عدم مخالفته و هذا مايسمى طاعة الوالدين.
  2. عدم رفع الصوت أمام الوالدين حتى في حالة الغضب و قد ورد هذا في النص القرآني.
  3. العناية بالوالدين و الإهتمام بهما خاصة عند التقدم في السن.
  4. الإمتثال لأوامر الوالدين و عدم مخالفتها إلا في حالة واحدة وهي عصيان الله.
  5. مراعاة مشاعر الوالدين بالقول اللين و الحذر من إبداء تصرفات أو كلام قد يؤذيهما.

و من أبرز ما نزل في القرآن الكريم من الآيات التي تؤكد على ضرورة بر الوالدين الآية التالية:

و قضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه و بالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف و لا تنهرهما و قل لهما قولا كريما (23) و اخفض لهما جناح الذل من الرحمة و قل ربي إرحمهما كما ربياني صغيرا (24) سورة الإسراء.

فوائد بر الوالدين على الأبناء

لاشك أن طاعة الوالدين في الإسلام ركن مهم و فرض عين على المسلم أي أنه واجب و ليس أمرا إختياري، و يعتبر رضا الوالدين غاية كل مسلم يريد أن يحقق السعادة في الدنيا و من أسمى ما يتحصل عليه المسلم بعد نيل مرضاة والديه إرضاء الله و دخول الجنة.

لدعاء الوالدين أثر مهم في حياة الإنسان فقد يصلح الله أمر الأبناء و حياتهم إستجابة لدعاء والديهم، و من أبرز مظاهر رضاء الوالدين على الأبناء صلاحهم في أمورهم الدينية، كما أن بر الوالدين ينعكس على الأبناء فما تصنعه مع والديك ستجده في أبنائك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *