التخطي إلى المحتوى
أفضل ثلاث علاقات يتمناها الجميع .. أي علاقة تريد

علاقة يتمنى الجميع أن يكون في حياته علاقة، ولكن تختلف العلاقات فيوجد إنسان يتمنى أن يبني علاقة مع شريكة حياته أو يبني علاقة مع فتاة، ويوجد من يتمنى أن يبني علاقة تعارف وتكون موسعة بمعنى أن يتعرف على أصدقاء بكثرة، ولكن العلاقة الوحيدة التي يتمناها الجميع هي العلاقة مع الله سبحانه وتعالى فهي العلاقة الناجحة، لأن العلاقة مع المولى عز وجل ليست علاقة زي ما بنقول المثل الشعبي المصري ( خد وهات ) ، لكن العلاقة تكون مبنية على حب عظيم بين الإنسان وربه وساعرض عليكم ثلاث علاقات وأنت المقرر.

العلاقات الثلاثة التي يتمناها الجميع

  • علاقتنا مع الله سبحانه وتعالى

    اتق الله حيثما كنت التقوى هي وصية عظيمة لحقوق الله، والتقوى لجميع البشر من بداية خلق البشر إلى نهاية البشر ويقول الحق في كتابه الكريم قال تعالى: (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ)، كما يقول المولى في كتابه الكريم وقال تعالى: (وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ) وهنا يحذرنا المولى بالتقوى قبل سخطه وغضبه، وحقيقة التقوى أن يجعل العبد العلاقة بينه وبين ربه علاقة خوف وحذر وأن يقوم بفعل الواجبات عليه، وأن يبتعد عن المحرمات والشهوات ويقول أبو بكر الصديق في خطبته فإني أوصيكم بتقوى الله.

    إقرأ أيضاً:طرق الحماية من فيروس كورونا وأعراضه 

علاقتك مع نفسك

واتبع السيئة الحسنة تمحها وشرح العلماء موضع الحسنة، وهو التوبة أما الموضع الثاني هو العمل الصالح والذي هو أعم من التوبة، فعلى كل إنسان أن يسعى لفعل الخيرات ويسارع فيها وعليه ترك المنكرات ويجتنبها بقدر الإمكان فالخيرات، هي التي تمحو المنكرات وتقربنا إلى الله عزل وجل وهي التي تقوم بمسح الذنوب عارفك هتيجي تقولي طيب امسح ذنوبي إزاي هقولك ياسيدي بس ياريت تنفذ وتدعيلي أنفذ :

  • الوضوء قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره). رواه مسلم.
  •  الصدقة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار). رواه الترمذي.
  • الذكر  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر). متفق عليه.
  • الصلاة ها الصلاة مش هقول تاني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيء قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهم الخطايا). متفق عليه.

إقرأ أيضاً :خيارة واحدة فقط تحميك من أمراض كثيرة 

علاقتك مع الناس

من تمام التقوى أن يكون لديك حسن خلق فحقوق الناس في غاية الأهمية، ويقصر الجميع في حقوق الناس وينشغل بحقوق المولى عز وجل ولكن كما قال الله تعالى في كتابه الكريم (وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً) وقال تعالى: (وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاس)  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (البر حسن الخلق). رواه مسلم.
وحسن الخلق أنواع كثيرة، ومنها التواضع والجود والحلم والأناة والرفق والوفاء والصدق، والنصيحة والستر والإصلاح والرحمة وبر الوالدين والصلة والشجاعة والعفو وطيب الكلام، والعدل كل ما هو حسن وطيب فهو حسن خلق، لحسن الخلق فوائد  عظيمة دخول الجنة وتثقيل ميزان العبد، وأفضل ثواب القرب من مجلس النبي صلى الله عليه وسلم أقربكم مني مجلساً أحاسنكم أخلاقاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *