التخطي إلى المحتوى
بقرار ملكي عاجل السعودية تفرض حظر التجوال بالشوارع من الـ 7 مساءً لـ6 صباحًا تخوفًا من انتشار كورونا
بقرار ملكي عاجل بالسعودية؛ فرض حظر التجوال بالشوارع من الـ 7 مساءً لـ6 صباحًا تخوفًا من انتشار كورونا

زادت وارتفعت المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد_ كوفيد 19، مما أدى إلى فرض حظر التجوال في غالبية البلدان العربية حاليًا، ومن ضمنهم المملكة العربية السعودية؛ حيث فرضت المملكة من اليوم الاثنين 23/3/2020، الحظر على كافة الشوارع في المملكة العربية السعودية، بدءً من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحًا لليوم التالي يوميًا، ويستمر الفرض لحظر التجول لمدة الـ 21 يوم متوالية، بسبب المخاوف المتزايدة من انتشار وتفشي فيروس كورونا المرعب.

عاجل السعودية تفرض حظر التجوال بشوارع المملكة خوفًا من كورونا

أصدر اليوم سمو الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ قرار ملكي بمنع وحظر التجول بدايةً من الساعة الـ 7 مساءً ويمتد إلى الساعة الـ 6 صباحًا، من أجل الحد من تفشي وانتشار فيروس كورونا، فصدر القرار لأهداف عديدة سوف نورد ذكرها في السطور التالية، لتقليل نسب الإصابة بفيروس كورونا _ كوفيد 19، والحد من تفشيه في داخل البلاد، فقامت المملكة بفرض الحظر مثلها مثل باقي البلاد التي فرضت الحظر هي الأخرى.

أهداف صدور القرار ونصه للحرص على سلامة المواطنين والمقيمين بالمملكة

  1. منع التجوال للحد من تفشي انتشار الفيروس لمدة الـ 21 يوماً بداية من اليوم الاثنين الموافق 28 رجب و 23 مارس
  2. تقوم وزارة الداخلية السعودية بعمل كل ما يلزم لتنفيذ وتطبيق القرار بمنع التجول بالتعاون مع باقي الجهات المحتصة
  3. الاستثناء من القرار لكل منسوبي القطاعات الحيوية مثل القطاعات الأمنية والعسكرية والإعلامية، القطاعات الصحية والقطاعات الخدمية الحساسة

من اشتملهم القرار بمنع التجول بالشوارع ومن تغاضى عنهم

  • اشتمل القرار الصادر من الأمر الكريم جميع الجهات المعنية المختصة، بحيث يتم العمل على حث كافة المواطنين على التزام التواجد بالمنازل.
  • على أن يكون التواجد في المدة القادمة أثناء فترة منع التجول إجباريًا للجميع
  • يجب الإلتزام بعدم الخروج إلا للضرورة القصوى أثناء الوقت المتاح قبل بداية الحظر
  • لأن المحافظة على الصحة أصبح الآن  من أهم كافة الواجبات المفروضة على الشعب أجمع
  • وعلى الجميع أن يؤدوا واجبهم بالتواجد بداخل المنازل قدر الإمكان
  • حتى لا يتم تعريض أنفسهم ووطنهم لخطر انتشار تلك الجائحة والوباء العالمي _ فيروس كورونا المستجد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *