التخطي إلى المحتوى
هاشتاغ ” الا عبدالعزيز الا زايد ” يلقى رواجا على تويتر

دفاعا عن مؤسسي السعودية الإمارات الشيخ زايد و الشيخ عبدالعزيز، يتداول رواد موقع التواصل الأجتماعي المعروف و الشهير تويتر،هاشتاغ يحمل عنوان #الا_عبدالعزيز_الا_زايد، حيث بدأ تدول الهاشتاغ في كل من المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة، حيث رصد موقع شوف360 أكثر من 8000 تغريدة، في دولة الإمارات العربية المتحدة وبضعة آلاف في المملكة العربية السعودية، حيث تنوعت التغريدات بين ذكر مناقب و أثار كل من الشيخ زايد و الشيخ عبدالعزيز، أو الترحم عليهما، أوذكر فضلهما في توحيد بلادهما تحت حكم كل من آل سعود في المملكة العربية السعودية أو آل نهيان في الإمارات

ما قصة هاشتاغ  ” الا عبدالعزيز الا زايد “

قبل قرابة شهرين من الأن قام حساب خالد بن عبدالرحمن آل ثاني ” الغير مؤكد بالعلامة الزرقاء “، المقرب من الأسرة الحاكمة في قطر، بالتغريد واضعا صورة المؤسس الملك عبد العزيز مع جملة ” كبيرهم الذي علمهم السحر” ليعود حساب خالد بن عبدالرحمن آل ثاني إلى التغريدمجددا، و لكن هذه المرة واضعا صورة الشيخ زايد مؤسسدولة الإمارات العربية المتحدة مع جملة ” الله يلعن نسلك القذر #المقبور زايد “.مما أدى إلى إشتعال تويتر و تدشين هاشتاغ الا عبدالعزيز الا زايد.

ردود بعض المغردين دفاعا عن مؤسسي البلدين

و فيما يلي ننقل لكم ردود بعض المغردين المدافعين عن مؤسسي السعودية و الإمارات، قبل عدة سعات من الأن، حيث كتب المغرد السعودي منذر آل الشيخ مبارك @monther72:

” حتى اليوم لم أر حرفاً واحداً لأمير من آل سعود أو لشيخ من آل نهيان يمس شيخاً في #قطر أو لفظًا فيه مس برمز من رموز #الدوحة !! فهل وجدتم شيئًا من ذلك؟؟ #الا_عبدالعزيز_الا_زايد

و غرد أيضا ” لاجديد في أخلاق أنصار نظام #الدوحة لكن عقدة النقص تتجلى دائماً في عقدتهم من الرموز فلا رموز لديهم #الا_عبدالعزيز_الا_زايد ” 

فيما غرد الأمير سطام بن خالد آل سعود @sattam_al_saud قائلا:

الملك المؤسس #عبدالعزيز_آل_سعود وحد البلاد وجمع شمل القبائل ليكون معهم دولة حكمت بشرع الله وصنعت الأمجاد وأغاث المحتاج وسار على دربه أبناؤه من الملوك من بعده ليصنعوا لنا ما نحن فيه بحمد الله لن يضره رحمه الله كلام مريض أو سفيه لا يدرك مقام الكبار والعظماء #الا_عبدالعزيز_الا_زايد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *