التخطي إلى المحتوى
الإتحاد الأوروبي لكرة القدم يتخد قرارات حاسمة بسبب فيروس كورونا
الإتحاد الأوروبي لكرة القدم يتخد قرارات حاسمة بسبب فيروس كورونا

يستعد الإتحاد الأوروبي لكرة القدم خلاله إجتماعه يوم غد الثلاتاء 17 من شهر مارس الجاري لإتخاد قرارات حاسمة تتعلق بمصير البطولات التابعة له, وفي مقدمتها دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي وبطولة أوروبا للمنتخبات بعد توقف منافسات اللعبة في جميع أنحاء القارة بسبب فيروس كورونا. كل الخيارات تبقى متاحة وإن كان القرار النهائي بخصوص مصير بطولات الدوري سيبقى في يد الإتحادات المحلية.

إجتماع الإتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب فيروس كورونا

على طاولة إفتراضية هربا من الإختلاط الحليف الأول لوباء بات يهدد كل شيء يجتمع القائمون على كرة القدم في أوروبا من أجل إتخاد قرارات مصيرية تحسم الطريقة التي ستنتهي عليها أهم بطولات القارة إذا ما كتب لها أن تنتهي. حديث عن خيارات مفتوحة تتضمن كل الحلول المحتملة وخلفية الصورة هي مدى النجاح خلال الأسابيع القادمة في القضاء على فيروس بات يحصد الأرواح في قرابة نصف دول القارة, والأمر الوحيد الذي يحظى بالإجماع هو أن حياة البشر وصحتهم فوق كل الإعتبارات.

الإتحاد الأوروبي لكرة القدم سيتخد قرارات حاسمة

قبل أسبوعين خلال الجمعية العمومية للإتحاد الأوروبي بأمستردام لم يكن هناك من يتوقع إيقاف المسابقات لكن الإتحاد القاري الأن أصبح عالقاَ بين مطرقة حماية كل أطراف اللعبة أو التعرض للخسائر المالية في حالة عدم إنهاء البطولات في وقت لايزال الوضع فيه خارج عن السيطرة على مستوى البطولتين الأهم للأندية دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي. الأمل في عودة النشاط بحلول شهر ماي وخيار في منافسة أسرع تحسم البطل.

القرارات التي سيتخدها الإتحاد الأوروبي

ويتجه الإتحاد الأوروبي لكرة القدم إلى تأجيل بطولة أوروبا 2020 حتى العام المقبل مع إحتمال تقليص عدد المدن المضيفة لليورو, كما يتجه ‘UEFA’ إلى إنهاء ماتبقى من مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبيفي بطولة مصغرة من أربعة أو ثمانية فرق كم أجل منح الوقت اللازم للدوريات الأوروبية لإنهاء الموسم الحالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *