التخطي إلى المحتوى
استيقظ أخيرا الشاب المغربي عبد الحق نوري من غيبوبته
استيقظ أخيرا الشاب المغربي عبد الحق نوري من غيبوبته

استيقظ الشاب المغربي عبد الحق نوري من غيبوبته الذي كان قد تعرض لأزمة صحية، في تموز 2017، في مواجهة ودية بين أياكس أمستردام وفيردربريمن الألماني داخل الملعب أغابته عن الوعي واحتاج إلى طائرة لإخراجه وإسعافه.أصيب بتلف في الدماغ وكانت حياته مهدة بالخطر، ولم يؤكد النادي ابتعاد اللاعب عن الملاعب حينها، بعد أن كانت الأنباء الأولية تشير إلى أن احتمال اللاعب للبقاء على قيد الحياة ضعيفًا جدً ولاقت الحادثة تضامنًا كبيرًا مع اللاعب.

إعلان استيقاظ الشاب عبد الحق

استيقظ الشاب عبد الحق نوري من غيبوبته وذلك حسب ما أعلنه شقيقه اليوم الخميس،وما تناقلته الصحف الهولندية من أنباء سارة عن اللاعب بمغادرته للمستشفى بعد عامين و تسعة أشهر من الغيبوبة،إذ تحدث شقيقه للصحافة قائلا:”إنه في المنزل..في منزل بني خصيصا له،ولم يعد في غيبوبة”.

يتواصل نوري مع عائلته

وأردف قائلا إنه يتواصل مع عائلته بشكل من أشكال التواصل إذ يقوم برفع حاجبيه،رغم أنه لا يستطيع الصمود كثيرا لفترة طويلة،وأضاف قائلا الأفضل أن عبد الحق نوري موجود معنا وليس في المستشفى يأكل ويغفو ويستيقظ ولكنه طريح الفراش،والتمريض أصبح واجب علينا نحن. وحينما كان بعمر 20 عامًا فقط، انهار عبد الحق نوري بعد سقوطه خلال مباراة ودية مع فريقه أياكس ضد فريق فيردر بريمن حيث أصيب بنوبة قلبية أدخلته في غيبوبة، مما تسبب له بتلف خطير ودائم في الدماغ يرجح ألا يعود على إثره إلى ممارسة كرة القدم على الإطلاق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *