التخطي إلى المحتوى
تعرف علي أهم أسباب تجعل زيدان علي أبواب الرحيل من مدريد .
زين الدين زيدان يواجه شبح الإقالة

ريال مدريد نادي القرن يحلق أعلى  القمة منذ سنوات طوال ويبقي الإسم الرنان أينما حل ورتحل يحكم العالم و كيف لا وهو يتسيد على عرش الألقاب محليا ودوليا، لكن هل يصمد الريال ويبقي المهيمن في ظل وجود منافس شرس إسمه برشلونة، يعيش جماهير الريال سنوات من الجفاف و الحرمان من لقب الليغا الإسباني بين كل لقب و الأخر، علي الرغم من ذلك ما زال الريال صاحب النصيب الأكبر من الألقاب مقارنة بالأندية الأسبانية  .

زيدان من القمة إلى الهاوية

بعد سنوات من الهيمنة والعيش تحت مظلة الإسطورة كريستيانو رونالدو، حيث يعيش المدرب زين الدين زيدان الأيام الأخيرة في السنتياغو برنابيو بسبب الأداء المخجل الذي يقدمة لاعبي الريال أمام الأندية المحلية و الدولية والتي أدت إلى إبتعاد الغريم برشلونة في الصدارة بفارق نقطتين عن منافسه ريال مدريد، حيث تبدو أن أمال زيدان للنجاة من الغرق في بحر الإقالة  هذه المرة ضئيلة، وذلك في ظل الظروف الغامضة التي تمر بها كرة القدم في جميع أنحاء العالم بسبب حالة الطوارئ التي تعم العالم أجمع تخوفا من شبح فايروس كورونا، التى قد تتسبب في إلغاء الدوري الإسباني وإحتساب الليغا لصالح الغريم برشلونة وفقا لقوانين الإتحاد  الإسباني لكرة القدم، ومن ما يزيد الطين بلة إمكانية الخروج من بطولة الأبطال التي باتت شبه مأكدة، في حين يستعد فريق الريال لمواجهة نادي إيبار ليعود للطريق الصحيح من جديد  للحفاظ علي موسم  الريال من الإنتهاء إلى موسم صفري بات يلوح في الإفق .

تراجع الثقة بين الجماهير وزيدان

تفائلت جماهير الريال بعودة المدرب زين الدين زيدان إلى أحضان السنتياغو برنابيو وذلك بعد ما قدم من تصريحات أكد فيها على أهمية الليغا وكذلك التأكيد على ضرورة ضخ دماء جديد في صفوف لاعبي النادي الملكي وأنه لابد من تجديد هيكلة الفريق والتخلي عن اللاعبين الذين ضعف عطائهم، كما وأكد على أهمية التعاقد مع العديد من الصفقات اللازمة لتدعيم صفوف الفريق والحفاظ عليه من السقوط ولكن ما جاء به المدرب زيدان كان على عكس ذلك مما جعل شعبية زيدان تقل  في الأونة الأخيرة، فهل من الممكن رحيل  زيدان  الموسم المقبل من الباب الصغير أم أن لبيريز رأي أخر .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *