التخطي إلى المحتوى
تعرف على تفاصيل وفاة أشهر طفلة إيرانية بفيروس كورونا
الطفلة الإيرانية أناهيتا هاشم

تصدرت الطفلة الإيرانية أناهيتا هاشم زادة محركات البحث بعدما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا عن وفاة الطفلة متأثرة بإصابتها بفيرس كورونا العالمي المنتشر حاليا بعدما أصيبت بارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة وبعض الأعراض التي تتشابه مع أعراض فيروس كورونا، ويبحث الكثيرون عن حقيقة هذا الأمر من عدمه، وهل بالفعل توفيت الطفلة نجمة انستجرام، أم أنها مجرد إشاعات زائفة، وهذا ما سنوضحه لكم فى المقال التالي.

حقيقة وفاة الطفلة

يتابع الطفلة الإيرانية أناهيتا هاشم أكثر من 20 ألف متابع على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام وتويتر وفيسبوك، مما أدى إلى ترقب جمهورها لحقيقة الأخبار المنتشرة حول وفاتها متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، إلا أنها نشرت فيديو عبر حسابها على انستجرام تظهر فيه بجوار والدتها فى منزلها، مؤكدين على صحة الطفلة وسلامتها وكونها بخير، وأنها تحافظ على نظامها الغذائي، ولا تعاني من أي مشاكل صحية، وكانت في الفيديو تمرح وتلعب بألعابها فى براءة، ملتقطة بعض الصور .


 

الفيديو المنتشر لوفاتها

وعقبت والدة الطفلة أناهيتا هاشم على الفيديو المتداول بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاتها، أنه ربما لطفلة أخرى تشبهها، أما ابنتها فتؤكد أنها بخير وصحة جيدة، وتوالت بعدها التعليقات التي تعبر عن سعادة جمهورها بأن الصفلة المحبوبة بخير وفي صحة جيدة، داعين أن يتخلص العالم من هذا الوباء اللعين، الذي يخطف الأرواح في تزايد مستمر ويترك أهل الفقيد مقهورين بغيابه المفاجىء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *