التخطي إلى المحتوى
قدرات الصواريخ الإيرانية “قيام” و”فاتح 313″ المستعملة في القصف
لحظة إطلاق صاروخ باليستي

أعلن الحرس الثوري الإيراني قصفه لقواعد أمريكية متواجدة في العراق فجر يوم الأربعاء ال8 من يناير 2020، وذلك ردا على مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم السليماني، قبل أيام بهجوم صاروخي أمريكي استهدفه في مطار بغداد الدولي،وقد أكد الحرس الثوري إطلاقه لعدة صواريخ باتجاه قاعدة “عين الأسد” الأمريكية التي تعد الأهم و قاعدة أربيل والتاجي في العراق،مما أدى إلى حدوث أضرار جسيمة في القواعد العسكرية الأمريكية، وحديث عن قتلى في صفوف الجنود الأمريكيين، و هذا الهجوم يوضح قدرات إيران الصاروخية،فما هي قدرات الصواريخ الإيرانية التي قصفت قواعد أمريكا العسكرية.

قدرات الصواريخ الإيرانية التي قصفت قواعد أمريكا العسكرية

حسب مصادر إعلام مختلفة جاء فيها أن الحرس الثوري الإيراني قصف قواعد عسكرية في العراق  باستعمال صواريخ باليستية  و تتميز هذه الصواريخ التي تنتجها وزارة الدفاع الإيراني بالدقة العالية في إصابة الأهداف، كما أنه يمكن إطلاقها من منصات بحرية وبرية وقد استعملت إيران في قصفها صواريخ من طراز “قيام” و “فاتح 313” سنعرض لكم  أهم مميزات هذه الصواريخ

صاروخ قيام : ويبلغ مدى هذا الصاروخ إلى 800 كيلومتر وقد تم الإعلان عنه لأول مرة سنة 2010،ويعتبر أول صاروخ إيراني يعمل بدون جناح، ويبلغ طول صاروخ قيام 11,5 متر ويستطيع حمل رؤوس متفجرة يصل وزنها إلى 635 كيلوغرام، ويبلغ وزنه بالحمولة الكلية إلى 6380 كيلوغرام، وقد تم استخدام هذه الصواريخ سابقا ضد  تنظيم داعش في سوريا.

صاروخ فاتح 313 :  تم الكشف عنه سنة 2015 و يبلغ مدى هذا الصاروخ 500 كيلومتر  ويعمل بالوقود الصلب المركب،ويبلغ وزنه حوالي 4500 كيلوغرام وطوله 8,86 متر، وبإمكانه حمل رؤوس متفجرة، وهو مصمم لإصابة أهداف أرض أرض،  وهو من فئة صواريخ فاتح التي تعمل إيران على تطويرها،ويعتبر صاروخ “فاتح 313″من الصواريخ الباليستية التي تتميز بالسرعة العالية مما يجعل إمكانية إسقاطها أمراً صعباً.

إقرأ أيضا : العلاج بالماء في كوكب اليابان

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *