دليل الدول

تعرف علي الجرائم الإلكترونية في ألمانيا 2024

الجرائم الإلكترونية في ألمانيا: يشهد العصر الحديث تطوراً سريعاً في مجال التكنولوجيا والاتصالات، ومع هذا التقدم الهائل يأتي تحدي جديد يتمثل في صعود الجرائم الإلكترونية. تعد ألمانيا، باعتبارها واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم ومركزًا للابتكار التكنولوجي، هدفًا مغريًا لمجرمي الإنترنت والقراصنة.

تعد الجرائم الإلكترونية واحدة من أكبر التحديات التي تواجه ألمانيا في الوقت الحالي، وتشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 2024 من المتوقع أن تكلف الجرائم الإلكترونية البلاد ما يصل إلى 206 مليار يورو، مما يشير إلى أن المشكلة تزداد سوءًا عامًا بعد عام.

الجرائم الإلكترونية في ألمانيا

تشمل الجرائم الإلكترونية في ألمانيا سرقة المعلومات والتجسس الصناعي والاختراقات الإلكترونية والتلاعب بالبيانات والابتزاز الإلكتروني وأشكال أخرى من الهجمات الرقمية.

الجرائم الإلكترونية في ألمانيا
الجرائم الإلكترونية في ألمانيا

تتسبب الجرائم الإلكترونية في أضرار جسيمة للاقتصاد والشركات الألمانية، حيث تتعرض الشركات الآن لخطر فقدان بياناتها الحساسة والتجارية، مما يؤدي إلى تأثير سلبي على سمعتها وثقة عملائها. علاوة على ذلك، تتكبد الشركات خسائر مالية فادحة في محاولة القيام بذلك. لاستعادة البيانات المفقودة وتحسين أمان أنظمتك. .

الشرطة الألمانية وشركاؤها الدوليون

تواجه السلطات الألمانية تحديات كبيرة في مكافحة الجرائم الإلكترونية، ولذلك تعمل بالتعاون مع شركائها الدوليين لملاحقة العصابات الرقمية. وعلى الرغم من عدم وجود حدود واضحة للجرائم السيبرانية، إلا أنه لا يمكن إنكار أهمية التعاون الدولي في مكافحة هذه الظاهرة. وقد عُرضت قضية آينت، حيث تم حظرها، وتعد خدمة إخفاء الهوية ومصادرة الخوادم مثالا واضحا على نجاح هذا التعاون.

إقرأ أيضا:تعرف علي افضل مطعم لبناني في ميونخ 2024

إقرأ أيضاً20242024

ظروف العمل في ألمانيا.

تنزيل الأفلام في ألمانيا يعرضك للغرامة.

وشاركت شرطة ريوتلنجن في العملية بالتعاون مع الشرطة الأوروبية يوروبول ومكتب التحقيقات الفيدرالي ومراكز الشرطة في هولندا وفرنسا وسويسرا، وبفضل هذا التعاون، أصبحت Safe-Inet، التي تعتبر “خدمة VPN المفضلة لـ مجرمي الإنترنت”. “، تم حذفه، بحسب بيانات يوروبول.

ما هي الجرائم الإلكترونية؟

تشمل الجرائم الإلكترونية مجموعة متنوعة من الجرائم المرتكبة عبر الإنترنت أو من خلاله، بما في ذلك توزيع المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال، والاتجار بالأسلحة والمخدرات، وسرقة البيانات الشخصية عن طريق الاحتيال والتصيد الاحتيالي، وبرامج الفدية التي تقوم بتشفير بيانات الأفراد أو المنظمات لابتزاز الإنقاذ.

الجرائم الإلكترونية في ألمانيا
الجرائم الإلكترونية في ألمانيا

تعتبر البرامج الضارة، وخاصة برامج الفدية، أحد أكثر أنواع البرامج الضارة شيوعًا وخطورة في عالم الجرائم الإلكترونية، حيث يمكن أن تتسبب هذه البرامج في تعطيل الهياكل والشركات بأكملها، كما يعد هذا الخطر أيضًا تهديدًا حقيقيًا، كما هو الحال في العديد من المستشفيات في تعرضت ألمانيا مؤخرًا للابتزاز الرقمي، مما يشكل تهديدًا لبنيتها التحتية الرقمية وبالتالي على صحة وحياة المرضى.

مطاردة العصابات على الانترنت

توجد عدة منظمات شرطية في ألمانيا، تتكون من وحدات شرطة الولايات الفيدرالية ومكاتب التحقيق الجنائي في كل ولاية، بالإضافة إلى ذلك يوجد مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية (BKA) والشرطة الفيدرالية، لكن قد لا يكون لهم تواجد في جميع الأماكن . توجد أقسام متخصصة في مجال الجرائم الإلكترونية في معظم مقار الشرطة، ومكاتب التحقيقات الجنائية الحكومية، ومكتب التحقيقات الجنائية الفيدرالي.

إقرأ أيضا:تعرف علي أخبار اللجوء في ألمانيا – … 2024

ويعمل المتخصصون في هذه الإدارات على التحقيق في الجرائم الإلكترونية، ويعملون، بالإضافة إلى الشرطة الألمانية، بالتعاون مع قوات الشرطة في بلدان أخرى، ويتعاونون مع المنظمات الدولية مثل الإنتربول واليوروبول، بما في ذلك قسم الجرائم الإلكترونية المتخصصة (EC3) التابع لليوروبول. وفرقة العمل المشتركة لمكافحة الجريمة. الإلكترونية (J-Cat)، تساعد هذه التعاونات في تعزيز الجهود المبذولة لمكافحة الجرائم الإلكترونية في ألمانيا.

الجرائم الإلكترونية في ألمانيا
الجرائم الإلكترونية في ألمانيا

تجدر الإشارة إلى أن الجرائم الإلكترونية لا تؤثر فقط على الشركات والاقتصاد، بل تمتد آثارها إلى المستوى الشخصي للأفراد، الذين قد يتعرضون للاحتيال الإلكتروني وسرقة هويتهم الرقمية والتشهير الإلكتروني، مما يؤثر على حياتهم الشخصية والمهنية .

ولمكافحة هذه الجرائم، تعمل الحكومة الألمانية بنشاط على تعزيز التشريعات القانونية المتعلقة بالجرائم الإلكترونية وتحسين التعاون الدولي في مجال مكافحة الجرائم الإلكترونية، وقد تم إنشاء وحدات خاصة في الشرطة الألمانية لمكافحة الجرائم الإلكترونية وتم توفير التدريب المتخصص للشرطة. المسؤولين لمواجهة هذه التحديات الجديدة.

وبالإضافة إلى الجهود الحكومية، يتعاون القطاع الخاص أيضًا في مكافحة الجرائم الإلكترونية. تشجع الحكومة الألمانية الشركات على تنفيذ إجراءات أمنية قوية واعتماد أفضل الممارسات لحماية البيانات والأنظمة، كما توفر الدعم والموارد للشركات المتضررة للتعامل مع المشكلات. حوادث القرصنة واستعادة البيانات.

الشركة الرقمية الألمانية Bitkom

أعلنت الجمعية الرقمية الألمانية “بيتكوم” اليوم أنه من المتوقع أن تتكبد ألمانيا خسائر بقيمة 206 مليارات يورو (224 مليار دولار) في عام 2024 نتيجة سرقة معدات وبيانات تكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن الهجمات الرقمية والتجسس والتخريب الصناعي. ويأتي ذلك بناءً على استطلاع أجراه، وشملت الجمعية أكثر من ألف شركة، وتشير النتائج إلى أن الأضرار المتوقعة تجاوزت مائتي مليار يورو للعام الثالث على التوالي.

إقرأ أيضا:تعرف علي الجامعات في فرنسا الحكومية اسعارها و5 شروط تمكنك من الدراسة في افضلها قبولا 2024

وتعليقا على الأمر، أشار رالف فينترجيرست، رئيس الجمعية، إلى أن الاقتصاد الألماني يعد هدفا مغريا للمجرمين والدول المعادية، وأن الخطوط الفاصلة بين الجريمة المنظمة والأحزاب التي تعمل تحت حماية الحكومات تتلاشى.

الجرائم الإلكترونية في ألمانيا
الجرائم الإلكترونية في ألمانيا

من ناحية أخرى، أفاد نحو ثلاثة أرباع الشركات التي شملتها الدراسة بتعرضها لهجمات رقمية خلال العام الماضي، وهو ما يشير إلى انخفاض بنسبة 84 بالمئة التي تم تسجيلها في العام السابق. وسئل عما إذا كانت هذه الهجمات تشكل تهديدا لاستمرارية أنشطتهم، فأجاب 52 بالمئة، بعضهم إيجابي، وهي المرة الأولى التي يصل فيها هذا المستوى إلى هذه النسبة، حيث كانت النسبة 45 بالمئة في العام السابق وتسعة نسبه مئويه. بالمائة قبل عامين.

وجهة نظر الشرطة الألمانية بشأن الجرائم الإلكترونية

وفي مقابلة نشرتها صحيفة “دي فيلت”، دعا مسؤول كبير في الشرطة الألمانية إلى تشديد القوانين لمكافحة الجرائم الإلكترونية عبر شبكات الإنترنت غير القانونية وأنظمة الجريمة المنظمة، وقال رئيس إدارة الشرطة الجنائية الفيدرالية، هولجر مونش، إن المحترف ويشكل المتسللون تهديدا للأمن والاقتصاد، ويمكن أن يتسببوا في أضرار كبيرة، وشدد على ضرورة تشديد عقوباتهم لمواجهة هذا التحدي.

وأشار مونك إلى صعوبة محاكمة مشغلي شبكات الروبوت التي تمكن من شن هجمات إلكترونية واسعة النطاق، بسبب القيود الحالية في القوانين، وجاءت تصريحاته في الوقت الذي صدر فيه حكم بالسجن مع وقف التنفيذ على متسلل بريطاني اعترف بشن هجوم عبر الإنترنت تسبب في تعطيل الخدمة. لمليون عميل من عملاء Deutsche.Telecom Communications.

وأعلنت إدارة الشرطة الجنائية الاتحادية العام الماضي وقوع 83 ألف جريمة إلكترونية عبر الإنترنت، تسببت بأضرار تجاوزت 51 مليون يورو، وأشار اتحاد الشركات الرقمية “بيتكوم” إلى أن أكثر من نصف الشركات الألمانية تعرضت لعمليات تجسس أو تخريب أو سرقة بيانات. وتزايدت المخاوف بسبب تزايد هذه الجرائم وتأثيرها السلبي على الاقتصاد والأمن، ومن هنا جاءت الدعوة إلى تشديد القوانين لمكافحتها.

الجرائم الإلكترونية في ألمانيا
الجرائم الإلكترونية في ألمانيا

وفي الختام فإن ظاهرة الجرائم الإلكترونية في ألمانيا تشكل تحديا كبيرا لألمانيا وتتطلب جهودا مشتركة من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع ككل لمكافحتها والتصدي لها، ويجب تعزيز التشريعات وتحديثها بناء على التطورات التكنولوجية السريعة. ، ونحن بحاجة إلى تعزيز الوعي بين الأفراد والشركات حول أهمية الحماية السيبرانية واتخاذ التدابير الوقائية.

من خلال الجهود المعززة لمكافحة الجرائم الإلكترونية في ألمانيا، يمكنك حماية اقتصادك ومجتمعك من التهديدات الإلكترونية المستمرة وتوفير بيئة آمنة وموثوقة للابتكار والتطوير التكنولوجي.

السابق
تعرف علي عناوين المساجد في دريسدن 2024
التالي
تعرف علي أسعار و شركات و عروض الانترنت في ألمانيا 2024

اترك تعليقاً