السعرات الحرارية

تعرف علي ما هي المؤثرات العقلية – … 2024

ما هي المؤثرات العقلية؟ وكيف يمكن أن تؤثر على حياتنا وسلوكنا، إذ تعتبر هذه الأدوية موضوعاً محل شك لدى الكثير من الناس. وذلك لما له من تأثيرات غريبة تنشر الأخبار على الإنترنت وأجهزة التلفاز. فما حقيقة هذه الأدوية وما فوائدها؟ سنتعرف على كل هذه التفاصيل وأكثر في مقال اليوم.

العقل هو أعظم وأعظم هدية للبشرية جمعاء، وبفضل العقل وصل الإنسان إلى أعلى مراتب الحضارة والتطور. كان العقل هو المنارة التي أخرجت رجل الكهف من كهفه وقادته إلى اكتشاف العالم من حوله. لجعل هذا العالم منزلك من المؤكد أنه سيخدم جميع رغباتك ويحقق ما تريد.

ولكن بمجرد أن تتأثر سلطة العقل، يختل توازن الإنسان، ويبدأ سلوكه في الانحراف عن المنطق، مخالفاً كل ما بناه من حضارة وعلم وتطور. ولذلك فإن المؤثرات العقلية كانت ولا تزال محور الدراسات لما لها من تأثير يمكن أن يمتلك الإنسان ويجعله يقع في فخ الأوهام والأوهام. ولذلك سنخصص السطور التالية للتعرف على المواد التي يمكن أن تؤثر على قوة عقولنا وكيف يمكنها القيام بذلك.

عناصر المقال

ما هي المؤثرات العقلية؟

وتعرف منظمة الصحة العالمية المؤثرات العقلية بأنها أي مادة قادرة على التأثير على العمليات العقلية، بما في ذلك الإدراك والإحساس والأفكار والمزاج.. وهذا يشمل كلاً من المواد الموصوفة والمسيئة. والمقصود بذلك هي الأدوية التي يتناولها الإنسان لتحسين الحالة المزاجية دون أي مبرر طبي لذلك.

إقرأ أيضا:تعرف علي هل حبوب فيروجلوبين تزيد الوزن – … 2024

في الوقت الذي يعاني فيه الكثير من الأشخاص من أمراض نفسية خطيرة تهدد حياتهم. ويلجأ آخرون إلى تعاطي المؤثرات العقلية لأغراض ترفيهية قد تعرض صحتهم البدنية والعقلية والنفسية للخطر.

تتتبع المنظمات الدولية ملايين حالات الإدمان في جميع أنحاء العالم كل عام. تسليط الضوء على الإدمان كمشكلة عالمية تهدد الصحة بشكل عام والصحة النفسية بشكل خاص، على المستوى الدولي، دون إقصاء لأي مجتمع أو دولة.

إن الاستخدام العشوائي وغير المبرر لجميع المخدرات، بما في ذلك المؤثرات العقلية، يشكل خطرا حقيقيا على مختلف المجتمعات. ينتشر الإدمان على المؤثرات العقلية في المجتمعات الغربية، وخاصة بين الشباب والمراهقين.

أنظر أيضا: دواء الأتروبين، طريقة استخدامه، الأعراض، الجرعات والسعر.

لماذا تستخدم المؤثرات العقلية طبيا؟

تشمل المؤثرات العقلية العديد من المواد التي تستخدم في علاج الحالات المختلفة، مثل الاضطرابات النفسية والعقلية. وتؤثر هذه المواد على كيمياء الدماغ، بما في ذلك الناقلات العصبية التي تنظم الإدراك والإحساس. وأبرز النواقل العصبية التي تتأثر بهذه المواد هي: السيروتونين والنورادرينالين والدوبامين وحمض غاما أمينوبوتيريك (المعروف باسم GABA).

تلعب هذه الناقلات العصبية دورًا مهمًا في إدراكنا للعالم من حولنا وأيضًا لأنفسنا. أي خلل في كيمياء الدماغ سيؤثر على الإدراك والشعور، مما قد يخلق حالات زائفة من النشوة أو حالات من الإدراك المتغير (المعروفة باسم الهلوسة). وتستخدم المؤثرات العقلية في علاج الحالات الطبية التي تسبب خللاً في توازن هذه الناقلات. وأبرز هذه الشروط هي:

إقرأ أيضا:تعرف علي اغرب انواع الفواكه اللذيذة – موقع ياهلا 2024
  • اضطرابات القلق.
  • الاكتئاب بأنواعه.
  • فُصام.
  • اضطراب ذو اتجاهين
  • اضطرابات النوم.

أنظر أيضا: أسباب وأعراض اضطراب القلق.

تصنيف المؤثرات العقلية

يمكن تصنيف المؤثرات العقلية حسب آلية التأثير على الجهاز العصبي المركزي في:

  • المهدئات والمخدرات: هذه المواد لها تأثير مثبط على الجهاز العصبي المركزي.
  • منشطات: يسبب زيادة في نشاط الجهاز العصبي المركزي، وزيادة في معدل العمليات الحيوية الرئيسية، مثل زيادة عدد دقات القلب.
  • المهلوسات: ويسبب خللاً في الإدراك سواء السمعي أو البصري أو الحسي (حاسة اللمس).

أنظر أيضا: كيفية علاج الاكتئاب طبيعيا.

المهدئات أو المخدرات

تشمل المخدرات أو المهدئات العديد من الأنواع التي تسبب انخفاضًا ملحوظًا في التنسيق والإدراك، كما تشكل مخاطر قصيرة المدى وطويلة المدى، ومن هذه المواد:

المشروبات الروحية أو الكحول: ينتشر تعاطي الكحول على نطاق واسع في العديد من المجتمعات، ويتسبب هذا النوع من التعاطي والإدمان في أضرار فورية وطويلة المدى. ونذكر الآثار المباشرة لتعاطي الكحول (والتي تظهر بعد شرب كمية معينة من الكحول):

  • غثيان
  • القيء
  • صعوبة في الحركة والتحدث (بسبب ضعف التنسيق).
  • عدم وضوح الرؤية
  • صداع
  • فقدان الوعي

وتختلف هذه الأعراض في نوعها وشدتها من شخص إلى آخر، كما أنها تختلف حسب نوع وكمية الكحول المتناول، أما الأضرار طويلة المدى الناجمة عن تعاطي الكحول والإدمان، فتنعكس هذه الأضرار على الصحة العامة والجسم. الكبد بشكل خاص ويمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد أو سرطان الكبد.

إقرأ أيضا:تعرف علي اعداد اكلات سريعة في خمس دقائق 2024

المواد الأفيونية: مثل المورفين والهيروين.

المواد ذات التأثير الأفيوني: كالترامادول

المواد المتطايرة: التي يتم تناولها عن طريق الاستنشاق، مثل المحاليل العضوية المتطايرة والكولا والبنزين وغيرها.

أنظر أيضا: الفرق بين الخمر والخمر.

منشطات

ينتشر الاستخدام غير المشروع للمنشطات بين الطلاب المراهقين والرياضيين، معتقدين أنها تزيد من قدراتهم البدنية والعقلية، إلا أن هؤلاء المدمنين يقعون في كثير من الأحيان ضحية معتقداتهم الخاطئة، حيث أن استخدام المنشطات يدمر قدراتهم العقلية والجسدية والنفسية لأنها تسبب إدمان خطير، كما يؤثر على عمل العديد من أعضاء الجسم. المنشطات الأكثر شيوعا هي:

  • الأمفيتامين (الكبتاجون).
  • القات: وهو نبات يؤكل بمضغ أوراقه.
  • الكوكايين

أنظر أيضا: 6 أطعمة طبيعية ومحفزة ومفيدة جداً لتقوية الذاكرة.

المهلوسات

يؤدي تناول المهلوسات إلى الضعف الإدراكي بكافة أنواعه، وقد يرى المتعاطي أشياء غير موجودة (هلوسة بصرية)، أو قد يسمع أصواتاً غير موجودة (هلوسة سمعية)، أو يشعر بأشياء غير موجودة تتحرك داخل جسمه أو تلمسه (هلوسة حسية). الهلوسة). يجد البعض أن الهلوسة تجربة ممتعة على الرغم من أنها تسبب خللاً في كيمياء الدماغ، ولا يدرك المستخدمون آثارها طويلة المدى والتي قد تهدد حياتهم. ومن أبرز المهلوسات:

  • حمض الليسرجيك عقار إل إس دي.
  • ميسكالين
  • القنب (الماريجوانا أو الحشيش).

حماسك يمكن أن يدفعك إلى خوض مغامرة تعاطي المخدرات، والتي قد تبدو وكأنها مغامرة حقيقية تتضمن الكثير من المتعة والتشويق والإثارة. لكن هذه المغامرة هذيانية وخطيرة للغاية ويمكن أن تؤدي إلى وفاتك، لذا اصبر واترك المؤثرات العقلية للأطباء ليصرفوها كدواء فقط في الحالات التي تتطلب ذلك.

السابق
تعرف علي أسباب ألم العصعص عند البنات – … 2024
التالي
تعرف علي كيف يحلل الجسم الطعام في الجهاز الهضمي – … 2024

اترك تعليقاً